اللواء سامي الحناوي بعد نجاح انقلابه على حسني الزعيم في 14 آب 1949.

المشاهدات: 1511


مصدر الصورة: Syrian Modern History website (www.syrmh.com)

يقف خلف الضابط الشاب جمال فيصل الذي خلفه في رئاسة الأركان أيام الوحدة مع مصر سنة 1958.