رئيس الحكومة حسني البرازي مستقبلاً السفير البريطاني أدوارد سبيرز في دمشق عام 1942.

المشاهدات: 1406


من اليمين: وزير الخارجية فايز الخوري، السفير سبيرز، الرئيس البرازي وخلفه يمشي وزير الرياضة والشباب الدكتور منير العجلاني.