جثة جمال باشا، حاكم ولاية الشام، بعد إغتياله في تبليسي يوم 22 تموز 1922.

المشاهدات: 10624


مصدر الصورة: Syrianhistory.com Archive

بعد إنهيار الدولة العثمانية عام 1918  هرب جمال باشا الى تبليسي في جورجيا حيث تم اغتياله مع سكريتيرته على يد ثلاث شباب أرمن رداً على مجزرة الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى.