عبد الحميد السراج يتحدث عن اعتقاله في سجن المزة خلال فترة الانفصال - القاهرة 1961

المشاهدات: 10117


مصدر الصورة: Yehya Rekab Archive

شغل عبد الحميد السراج منصب مدير المخابرات العامة وهو في عمر 29 سنة من عام 1955 حتى قيام الوحدة مع مصر عام 1958. عينه الرئيس جمال عبد الناصر وزيراً للداخلية في عهد الوحدة ثم نائباً لرئيس الجمهورية. استقال من منصبه بعد خلاف مع المشير عبد الحكيم عامر فبل وقوع انقلاب الانفصال بأيام في أيلول 1961. تم اعتقاله في سجن المزة ووجهة اليه تهم جرائم حرب الا أن المخابرات المصرية اخرجته من السجن الى القاهرة حيث حل ضيفاً على كل من الرؤساء عبد الناصر والسادات ومبارك ومحمد مرسي.