افتتاح مدرسة جمعية التمدن الإسلامي بدمشق عام 1928

المشاهدات: 31729


مصدر الصورة: Ahmad Mouaz al-Khatib Library

المقال منشور في مجلة التمدن الإسلامي لصاحبها محمد كمال الخطيب. المدرسة فتحت بعد العدوان الفرنسي على دمشق عام 1925 بنوعين من الصفوف: صباحية من التاسعة صباحاً وليلية من الخامسة. جمعت خيرة المدرسين في سوريا من مدرسة التجهيز الأولى وجامعة دمشق. 

من بين الأساتذة المخضرمين: أحمد مظهر العظمة (مادة الشريعة والدين وهو رئيس تحرير مجلة الجمعية) - صبحي الصباغ (الشريعة والدين وهو قاضي المحكمة الشرعية بدمشق) - رشدي بركات (مدير معارف دمشق واستاذ الرياضيات في التجهيز الأولى)- وجيه القدسي (أستاذ الرياضيات في التجهيز الأولى) - فريد السكري (خريج باريس وأستاذ مادة الرياضيات) - هاشم فصيح (مدير تجهيز دمشق وأستاذ الكيمياء فيها) - أنطون حناوي (أستاذ الطبيعة في تجهيز دمشق) - طاهر المرادي (أستاذ التاريخ الطبيعي في تجهيز دمشق) - ابراهيم كركتلي (أستاذ الكيمياء في تجهيز دمشق) - عبد الهادي هاشم (استاذ الأدب العربي في تجهيز دمشق) - ياسين طربوش (أستاذ اللغة العربية في تجهيز دمشق) - الدكتور علاء الدين الخاني (مادة التاريخ والجغرافيا) - صلاح السعدي (أستاذ التاريخ في تجهيز دمشق) - الفنان سعيد تحسين بك (مادة الرسم)- محمود البحرة (أستاذ الرياضة في تجهيز دمشق ومدرب في كلية الشرطة والإطفاء) - جوزيف سبع (أستاذ الأدب الفرنسي في تجهيز دمشق) -