منزل حاكم سوريا الأول بعد العثمانيين الأمير سعيد الجزائري

المشاهدات: 7784


مصدر الصورة: مكتبة هيئة التخطيط الإقليمي

صور أول فيلم سوري طويل "تحت سماء دمشق" في هذا المنزل الواقع على طريق الربوة عام 1928 وهو اليوم مقر لكازينو البردوني. الأمير سعيد هو حفيد المجاهد الأمير عبد القادر الجزائري، مقيم في دمشق منذ عام 1855. عند خروج أخر جندي عثماني من دمشق يوم 26 أيلول 1918 عين الأمير سعيد نفسه حاكماً للمدينة المحررة بمساعدة وجهاء مثل فارس الخوري وعطا الأيوبي. حافظ على الخزينة العامة والأختام والأوراق الرسمية والحاول عبر حرسه المغربي الشخصي أن يعيد الأمن والآمان الى مدينة دمشق. سلم مقر الحكم المزين بأعلام الثورة العربية الكبرى للشريف فيصل بن الحسين والكولونيل لورانس في 1 تشرين الأول 1918.