إعتقال وإعدام الرئيس حسني الزعيم ورئيس الحكومة محسن البرازي - 14 آب 1949

المشاهدات: 13300


مصدر الصورة: Syrianhistory.com Archive

وقع الإنقلاب الثاني في سوريا في صيف عام 1949 بقيادة الزعيم سامي الحناوي. تم إعتقال وإعدام الرئيس حسني الزعيم ورئيس حكومته محسن البرازي رمياً بالرصاص بتهمة الخيانة العظمة. لم يتسلم الحناوي مقاليد الحكم في سوريا ولكنه أصبح رئيساً لأركان الجيش وسلم الحكم للمدنيين الذين إنتخبوا هاشم الاتاسي رئيساً للبلاد. لم يستمر عهد الحناوي طويلاً حيث وقع إنقلاب عسكري جديد في كانون الأول 1949 نفذه العقيد أديب الشيشكلي أطاح بالحناوي من قيادة الجيش.